مدرسة الاميرة رحمة للبنات تفوز بفعاليات الروبوت الوطني الثاني

 


عمان 30 ايار (بترا) فازت مدرسة الأميرة رحمة الاساسية للبنات احدى المدارس التي ينفذ فيها نموذج مبادرة التعليم الاردنية بالمركز الاول في فعاليات الروبوت الوطني الثاني والتي نظمها مركز اليوبيل للتميز التربوي التابع لمؤسسة الملك حسين وينفذها مجموعة "المهندسون اللامعون".

وتهدف المسابقة التي شارك فيها 15 فريقا تمثل المدارس الخاصة والحكوميّة على مستوى المملكة، وتحوي 130 طفلا من الفئة العمريّة 6 الى 9 سنوات اضافة لمدربيهم، الى تنمية العمل الجماعي وروح الفريق والمبادرة، اضافة الى مهارات حل المشكلات وتعلم اساسيات الروبوت.

وقالت المدير التنفيذي لمبادرة التعليم الاردنية نرمين النابلسي ل(بترا) اليوم الاثنين ان المبادرة تقدم من خلال نموذجها التعليمي الحديث والذي يطبق في عدد من المدارس الحكومية المنتشرة في مختلف المحافظات مجموعة من الوسائل والادوات التكنولوجية وتدعم المعلمين في تطبيقهم لاستراتيجيات التدريس الحديثة التي توظف التكنولوجيا في الغرفة الصفية لتشجيع الطلبة على الابداع والابتكار وتنمية مهارات القرن 21 لديهم.

وأشارت إلى أن المبادرة تحاول دائما عقد شراكات مع القطاع الخاص يتم من خلالها دعم المدارس لابراز طاقاتها وتشجيع المعلمات والطلبة على المشاركة في المسابقات الوطنية والعالمية.

وقالت مديرة مدرسة الاميرة رحمة الاساسية للبنات رنا عصفور ان الحصول على المركز الاول يعزز من مهارات الطالبات بالنشاطات اللامنهجية وزيادة الثقة بأنفسهن حيث عملت ادارة المدرسة على توفير كافة الامكانيات لتحفيز الفريق والعمل بروح الفريق الواحد والوصول الى مراكز متقدمة بالمسابقة مثمنة دور مبادرة التعليم في تقديم كافة اشكال الدعم وتزويد المدرسة بالوسائل التعليمية التكنولوجية المتطورة.

من جهتها قالت مشرفة الفريق المعلمة ازدهار الزبون ان ترشح المدرسة للمسابقة واليات الاختيار تم عن طريق المبادرة مبينة انها خضعت لورشة عمل تدريبية بمعدل 25 ساعة قبل بدء المسابقة لمعرفة اهم المحاور والافكار التي تقوم عليها ليتم نقلها الى الطالبات فيما بعد والبدء بتحضير المشروع المناسب الذي سيخوضون من خلاله المسابقة.

واضافت ان فكرة المشروع تقوم على عمل مجسم من قطع (الليغو) لمصنع يقوم على اعادة تدوير الورق والكرتون والاستفادة منها ويعمل بمحرك واحد بطريقة هندسية مميزة حيث تم عمل امتحانات ومقابلات مع كافة الطالبات ليتم بعدها تاسيس الفريق الذي سيشارك بالمسابقة ليتم اختيار ست طالبات بناء على القدرات الشخصية والفنية لهن.

وقالت الطالبة الاء القضاة من الفريق المشارك ان فكرة المشروع انبثقت من وحي الواقع من خلال ملاحظاتنا لطريقة رمي الورق والكرتون والاثر الذي يتركه على البيئة خاصة في المدرسة والمجتمع ككل الامر الذي جعلنا نفكر بايجاد طريقة لحل هذه المشكلة عن طريق ايجاد مصنع متخصص لاعادة تدوير هذه المخلفات والاستفادة منها في شتى المجالات.

--(بترا) را/ض ز/س ق 
30/5/2016 - 01:43 م print