إيمانًا بأن الكادر التعليمي هو المحرك لعملية التغيير والداعم الأساسي للعملية التعلمية في المدارس، تأتي برامج التنمية المهنية لمبادرة التعليم الأردنية في هذا السياق جزءاً لا يتجزأ من النموذج بهدف تمكين المعلم من إدارة عملية التطوير من الدمج الفاعل للتكنولوجيا في التعليم باستخدام الإستراتيجيات التربوية الحديثة، لا سيما كيفية إدارة جميع المصادر المتوفرة لإيجاد بيئة تعليمية تفاعلية تتمركز حول الطالب وتعمل على تطوير مهارات القرن الحادي والعشرين له.

تتكون المنظومة التدريبية لمبادرة التعليم الأردنية من البرامج التالية:

إدارة التغيير

يطرح برنامج إدارة التغيير بهدف اشراك إدارة ومعلمي المدرسة بعملية التغيير

إدارة التغيير

يطرح برنامج إدارة التغيير بهدف اشراك إدارة ومعلمي المدرسة بعملية التغيير

اقرأ المزيد >

تفعيل التكنولوجيا الصفية المتاحة

يأتي هذا البرنامج مكمّلًا للبنية التحتية التكنولوجية التي يتم تزويدها للمدارس

تفعيل التكنولوجيا الصفية المتاحة

يأتي هذا البرنامج مكمّلًا للبنية التحتية التكنولوجية التي يتم تزويدها للمدارس

اقرأ المزيد >

مهارات التعلم للقرن الحادي والعشرين

تمكين المعلمين من التعامل مع المصادر الإلكترونية المتوفرة بفاعلية

مهارات التعلم للقرن الحادي والعشرين

تمكين المعلمين من التعامل مع المصادر الإلكترونية المتوفرة بفاعلية

اقرأ المزيد >

البرنامج التدريبي على الحلول التكنولوجية المختلفة

يحتوي البرنامج على مجموعة من التطبيقات المبتكرة لمنهجية التعليم

البرنامج التدريبي على الحلول التكنولوجية المختلفة

يحتوي البرنامج على مجموعة من التطبيقات المبتكرة لمنهجية التعليم

اقرأ المزيد >
برنامج إدارة التغيير

يطرح برنامج إدارة التغيير بهدف اشراك إدارة ومعلمي المدرسة بعملية التغيير الشاملة ، ابتداءًا بالتعرف على مفاهيم التغير والتخطيط والاستخدام الأمثل للمصادر وبناء فريق للتغيير لبناء خطة تجعل من المدرسة بيئة تفاعلية مع الطلاب والمجتمع المحلي نابعة من أولويات المدرسة واحتياجاتها، بحيث يأتي ذلك لضمان تطبيق النموذج التعليمي لمبادرة التعليم الأردنية، وضمان سير عملية التغيير وتبنيها من قبل كادر المدرسة.

ميّزات البرنامج:

  • يعمل البرنامج على تزويد المدرسة بالأدوات اللازمة للتخطيط لكيفية التوظيف الأمثل للموارد التكنولوجية و متابعة هذه الخطط .
  • يعتمد البرنامج على احتياجات المدرسة التي يتم تحديدها من قبل الإدارة والمعلمين.
  • تأتي النماذج التدريبية المطروحة في البرنامج بصورة تكاملية بحيث يتم بناء المعرفة من خلال التسلسل في التدريب.

المحتوى التدريبي:

يتضمن البرنامج ورشات عمل تدريبية مبنية على الأنشطة، وتشمل المواضيع الآتية:

  • أين نحن من التغيير...؟ سيكون المتدرّب بعد هذه الورشة قادرا على التعرّف الى التطور الذي طرأ على البيئة التعليمية على مر العصور من خلال ممارسات التغيير التي يتبناها فريق العمل في المدرسة وتحديد الرؤية التي تسعى اليها المدرسة مقارنة مع الوضع الحالي.
  • بيئــة التغيير : بالاعتماد على مفاهيم التغيير في النموذج الأول، يتم التعرف على برامج و مشاريع مبادرة التعليم الاردنية في المدرسة والعوامل التي تضمن نجاح تطبيق هذه المشاريع من خلال نماذج يتم استخدامها للوصول الى خطة تنفيذ تعكس رؤية المدرسة في تطوير مهارات التعلم للقرن الحادي والعشرين بالاعتماد على تكنولوجيا التعليم.
  • المتابعة لتحقيق النجاح : سيكون المتدرّب بعد هذه الورشة التدريبية قادرًا على تطوير النموذج المنطقي لخطة التنفيذ من خلال تحديد مؤشّرات ومعايير مناسبة لتقييم البرامج والمشاريع التي تنفّذها المدرسة وبناء نموذج خطة "متابعة وتقييم" تعكس رؤية المدرسة. كما سيصبح قادرًا على صياغة معايير لقصص نجاح في التوظيف الفعّال للتكنولوجيا في التعليم ونقل التجارب والمعرفة والخبرات المميزة الى الآخرين.
تفعيل التكنولوجيا الصفية المتاحة

يأتي هذا البرنامج مكمّلًا للبنية التحتية التكنولوجية التي يتم تزويدها للمدارس، حيث لا يقتصر دور المبادرة على التدريب التقني على كيفية استخدام وتوظيف التكنولوجيا الذي يأتي بالتعاون بين المبادرة والشركات المزودة للتكنولوجيا، بل على دمج تلك المصادر في العملية التعليمية وكيفية تطوير حصص تفاعلية تجعل من الطالب محور العملية التعليمية وفق معايير واضحة. تشمل التكنولوجيا الصفية الألواح التفاعلية الإلكترونية والمصادر المساندة، مثل أجهزة الحاسوب المتنقلة وأجهزة العرض.

يتم التدريب من خلال 3 مراحل:

  • مدخل إلى التكنولوجيا وأساسيات الاستخدام.
  • تربويات تكنولوجية.
  • المتابعة الميدانية والتغذية الراجعة.
مهارات التعلم للقرن الحادي والعشرين

الأهداف:

  • تطوير برنامج تنمية مهنية كجزء مٌكمّل لنموذج المبادرة المبني على احتياجات المعلمين
  • تطوير مهارات المعلمين باستخدام أساليب واستراتيجيات حديثة داعمة لتطوير مهارات القرن الحادي والعشرين للطلبة بحيث تجعل العملية التعليمية تتمركز حول الطالب.
  • تمكين المعلمين من التعامل مع المصادر الإلكترونية المتوفرة بفاعلية وتسخيرها لاستخدام الاستراتيجيات التعليمية الحديثة.

تتكوّن المادة التدريبية من 6 نماذج وبواقع 24 ساعة تدريبية:

  • مقدمة في تكنولوجيا المعلومات: يهدف هذا النموذج إلى التركيز على مميزات استخدام التكنولوجيا من حيث توظيف حاستي النظر والسمع لدى الطالب بالإضافة إلى تنوّع طرق عرض المعلومة إلى الطلبةلاستثارة حواس الطلبة المختلفة.
  • محو الأمية المعلوماتية ومهارات البحث:يهدف هذا النموذج إلى تعريف المتدربين بطرق البحث والوصول إلى المعلومات من الشبكة العنكبوتية واختيار المصادر وتنظيم المعلومات والتحليل والتدوين والتوثيق.
  • التعلم التعاوني:تهدف هذه الوحدة إلى ترسيخ مفهوم التعلّم التعاوني من حيث أهميّته وعناصره والمفاهيم الخاطئة للتعلّم التعاوني بالإضافة إلى المهارات الحياتية التي يكتسبها الطالب من خلاله. ويستعرض النموذج من خلال أنشطة عملية عدد من الاستراتيجيات التي تساعد على خلق بيئة تفاعلية يكون محورها الطالب.
  • التفكير الناقد: يهدف هذا النموذج إلى تعريف المتدربين بالتفكير الناقد، وعناصره وأهميّتة كمهارة أساسية من مهارات التعلّم في القرن الحادي والعشرين وطرق تعزيزه لدى الطلبة بالإضافة إلى أدوات التفكير الناقد من خلال أمثلة وأنشطة تساعد على تطوير مهارات التفكير العليا لدى الطلبة.
  • التعلم المستند على المشاريع:يهدف هذا النموذج الى توضيح دور المشاريع كأداة للتعلّم لدى الطلبة بحيث يبحث الطالب عن المعلومات ويحلّلها من خلال قيامه بمشاريع تساعده على تطوير مهارات تتعلّق بالمنهاج، بالإضافة إلى مهارات أخرى مصاحبة كالتواصل والعمل بروح الفريق وتنظيم الوقت واستخدام التكنولوجيا. يقوم المتدربون بتصميم مشروع من المنهاج ليتم تنفيذه مع الطلبة في الغرفة الصفية.
  • من المفهوم إلى التطبيق:كما يشير اسم الوحدة فإنها تهدف إلى نقل المعرفة التي اكتسبها المتدرب من النماذج الخمسة السابقة إلى أمثلة وممارسات داخل الغرفة الصفية، حيث يتعرف المعلّم إلى التدريس من خلال المناظرة ودراسة الحالة والمسوحات الميدانية وغيرها. بالإضافة إلى ذلك يتعرّف إلى دور شبكات التواصل الاجتماعية في تحفيز العمل الجماعي وتصميم المشاريع والتواصل بين الطلبة ومعلّميهم وبين بعضهم البعض.
البرنامج التدريبي على الحلول التكنولوجية المختلفة

الأهداف:

  • رفع كفاءات ومهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للكادر التعليمي في المدارس.
  • إثراء الفصول الدراسية بأدوات وتقنيات حديثة بحيث تكون داعمة لممارسات التعلم والتعليم وإبتكار خطط دروس ومنهجيات جديدة
  • تفعيل وسائل للتواصل ما بين المدارس من أجل تعزيز التعاون بينهما من خلال المدونات وشبكة شركاء في التعليم.

المحتوى التدريبي:

يحتوي البرنامج على مجموعة من التطبيقات المبتكرة لمنهجية التعليم والتي تعمل على بناء بيئة إبداعية وتعاونية للطلاب والمعلمين باستخدام مايكروسوفت سويت وغيرها من الأدوات.